منتدى محلة دياي


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف تفجر القوة الكامنة بداخللك..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بلال الغرابلي
مشرف
مشرف
avatar

ذكر عدد الرسائل : 36
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 28/07/2008

مُساهمةموضوع: كيف تفجر القوة الكامنة بداخللك..   الأحد أغسطس 10, 2008 6:59 pm

[size=18]

همت مجموعة من اللاجئين بالفرار من إحدى مناطق الحرب باختراق إحدى البقاع شديدة الوعورة فى بلادهم ، وبينما كان هؤلاء اللاجئون على وشك الرحيل اقترب منهم رجل عجوز ضعيف وامراة واهية الصحة تحمل على كتفها طفلا ، وافق قادة اللاجئين على ان يصحبوا معهم الرجل والمراة بشرط ان يتحملا مسئولية السير بنفسيهما ، اما الطفل الصغير فاللاجئون سيتبادلون حمله

بعد مرور عدة ايام فى الرحلة وقع الرجل العجوز على الأرض وقال إن التعب قد بلغ به مبلغه وانه لن يستطيع ان يواصل السير وتوسل إلى قادة اللاجئين ليتركوه يموت ويرحلوا هم إلى حال سبيلهم ، وفى مواجهة الحقيقة القاسية للموقف قرر قادة المجموعة ان يتركوا الرجل يموت ويكملوا هم المسيرة

وفجاءة وضعت الأم طفلها بين يدى الرجل العجوز وقالت له إن دوره قد حان لحمل الطفل ثم لحقت بالمجموعة ، ولم تنظر إلى الخلف إلا بعد عدة دقائق

ولكنها عندما نظرت خلفها رات الرجل العجوز يهرول مسرعا للحاق بالمجموعة والطفل بين يديه

من القصة السابقة يتضح لنا انه عندما يضع الإنسان هدفا جديدا يتفجر فى داخله معين لاينضب من القوة والشجاعة والتصميم ، مع ان هذا المعين لم يكن موجودا من قبل

إن الأفراد الذين بلغ بهم التعب مبلغه واصبحوا يعانون من فتور الهمة والخوف من مواصلة الحياة غالبا مايعانون من نقص الحافز أو انعدامه ، وهذا يعنى انهم إما قد زاغ بصرهم عن اهدافهم وإما انهم فى حاجة إلى وضع اهداف جديدة

والأهداف في حياة الإنسان تنقسم إلى قسمين :-

· أهداف كبرى كلية دائمة أو أهداف إستراتيجية كما يقال وهى بالنسبة للإنسان كالبوصلة المصححة لسيره باستمرار

· أهداف صغرى جزئية مرحلية أو أهداف تكتيكية

ولابد أن تكون الأهداف الصغرى خادمة للأهداف الكبرى ودائرة فى فلكها ووسيلة لها وطريقا للوصول إليها

واكبر هدف واعظم غاية وأسمى مقصد يمكن ان يسعى له الإنسان فى الحياة ، هو السعي لرضوان رب العالمين بالوسائل التي شرعها الله لذلك

وهناك بعض النقاط التي يجب الاهتمام بها وهى تساعد الإنسان على تحديد أهدافه فى جوانب حياته المختلفة وهي:-

1. حذار أن تعود نفسك على القيام بأعمال لا هدف لها فالنفس كالطفل إذا تعودت على شئ لزمته

2. وكل عمل تزمع القيام به لابد ان يسبقه بلورة هدف أو اكثر لهذا العمل وتقوم بعملية ترتيب لها حسب أهميتها ثم تقسم وقت العمل لتحقيقها مرتبة ، ثم في نهاية العمل تنظركم نسبة ما أنجزته من أهداف العمل إلى مجموعها وحين تعود نفسك على هذا النمط من الحياة ستصبح حياتك تلقائيا حياة منظمة ، وذات أهداف لا تقبل بالفوضى ولا يسيطر عليها الفراغ ولا تضيع فيها الأوقات

3. عند تحديد الأهداف يجب مراعاة الإمكانات المتاحة والمتوقعة ثم تحديد الأهداف على مقدارها فلا تكون الأهداف خيالية في طموحها بينما الإمكانات المعدة لها أو تلك التي يمكن إعدادها متواضعة جدا

4. يجب ان يكون الهدف الذي تسعى لتحقيقه مناسبا للزمن الذي قدرته لإنجازه ، لأن من اخطر الأمور التى تهدر الأهداف الجيدة عدم وجود الوقت الكافي لإنجازها

5. يجب ان يكون الهدف الذي تسعى لتحقيقه هدفا مشروعا فالأهداف الممكنة كثيرة ولا تضيق الحياة إلا على العاجزين

6. يجب ان يكون الهدف محددا واضحا ، لا غموض فيه ولا لبس ، ومن وضوح الهدف أن يكون إيجابيا لا سلبيا ، و أن تتخيل أكبر قدر ممكن من تفاصيله كأنه متحقق حاصل بين يديك

7. من شروط تحقيق الهدف وضع خطة عملية للوصول إليها ، فالهدف مهما كان عظيما وممكنا ومشروعا ومحددا ما لم يبين سبيل الوصول إليه يبقى أفكارا وأمالا فقط أما تحققه فى الواقع فلابد له من خطة توصل إليه

8. بعد إنجاز الخطة وتوفير الاحتياجات وتحديد زمن التنفيذ يكون التنفيذ للخطة من اجل الوصول للهدف وتحدد جهة التنفيذ وجهة الإشراف ومعيار قياس التقدم نحو الهدف

9. يجب ان يكون الهدف الذي تسعى لتحقيقه هدفا محتاجا إليه وأولى من غيره بالعمل

10. من عوامل النجاح فى الأهداف أن يكتم أمرها أمر السعي لتحقيقها عمن لا حاجة إلى علمه بها وكما ورد في الأثر ( استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان ) ومن عجز عن حفظ سره فلا يلومن غيره إذا أفشاه ، وكم من الأهداف ضاعت وفشل في تحقيقها أو سرقت بسبب إفشاء أسرارها عن أصحابها

وعلى الإنسان ان يسعى لتحقيق رؤيته ، وان يحاول بقوة الوصول إلى أهدافه وطموحاته مرة تلو أخرى ، ولا يركن إلى الكسل أو يرتجع عند أول محاولة فاشلة ، وفى هذا يقول أديسون : ليس هناك ما يثبط همتي ، فاستبعاد كل محاولة خاطئة ليس سوى خطوة إلى الأمام

وصدق ابن نباته رحمه الله إذ يقول :
حاول جسيمات الأمور ولا تقل إن المحامد والعلى ارزاق
وارغب بنفسك أن تكون مقصرا عن غاية فيها الطلاب سباق




ويقول الإمام ابن حزم الأندلسي : نقطة الماء المستمرة تحفر عمق الصخرة

وقال بعضهم : الناجحون لا يقلعون عن المحاولة ، والمقلعون عن المحاولة لا ينجحون

وقال أحد مديري الشركات الكبرى : ربما تفشل إذا خاطرت ، ولكن من الأكيد أنك ستفشل إذا لم تخاطر ، واعظم مخاطرة هي ألا تفعل شيئا

وسئل نابليون : كيف استطعت أن تمنح الثقة في أفراد جيشك ؟ فقال : كنت أرد بثلاث من قال : لا أقدر ، قلت له : حاول ، ومن قال : لا اعرف ، قلت له : تعلم ، ومن قال : مستحيل ، قلت له : جرب

وقام إديسون بعمل ( 1800 ) محاولة فاشلة لاختراع المصباح الكهربائي حتى نجح في نهاية المطاف

ويقول آخر : الفشل ينبغي أن يكون معلما لنا وليس مقبرة لطموحاتنا ، والفشل ما هو إلا حالة تأخير وليس هزيمة ، وإنه تحول مؤقت عن الوصول إلى الهدف وليس نهاية مميتة ، وهو شئ يمكننا تجنبه فقط بان لا نقول او نفعل او نكون شيئا

فالحياة عبارة سلسلة من التجارب والخبرات ، بعضها جيد والآخر سيئ ، وكل واحدة من هذه الخبرات تجعلك أكثر قوة على الرغم من انه غالبا ما تغفل عن إدارك ذلك ! فكما يقول المثل : الضربات التي لا تقصم الظهر تزيده قوة

المهم أن تحاول ولو لمرة واحدة ، فقد يحالفك التوفيق ، ولا تستسلم للفشل ، ولا تركن للكسل ، ولتعلم أن الإحباط والمعاناة اللذين تتحملهما يساعدانك دائما على التقدم إلى الإمام متى اتعظت منهما ، فهذا العالم الذي نعيش فيه ما هو في الحقيقة إلا فرصة لك لتطور شخصيتك

لذا يجب ان تبقى وسط أحداث الحياة ونشاطتها ، فالحياة عبارة عن فصل دراسي تتعرض فيه للاختبار ويتوقع منك ان تحقق تقدما هاما خلال فترة زمنية معقولة ، وإن لم تستفد في فصل الحياة فإنها ستعيد لك الدرس تلو الاخر حتى تتعلم وتنجح.



[/size]

بقلم: دكتور / ماجد رمضان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمود القيسى
مشرف
مشرف
avatar

ذكر عدد الرسائل : 73
تاريخ التسجيل : 29/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تفجر القوة الكامنة بداخللك..   الإثنين أغسطس 11, 2008 9:13 pm

مشكووووووووووووووور يا استاذ بلال
الله ينور
واحنا فى انتظار المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمود القيسى
مشرف
مشرف
avatar

ذكر عدد الرسائل : 73
تاريخ التسجيل : 29/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تفجر القوة الكامنة بداخللك..   الإثنين أغسطس 11, 2008 9:15 pm

دايماً مواضيعك مؤثره مع انا بالذات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السحلب المكار
مشرف متميز
مشرف متميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 363
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 22/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تفجر القوة الكامنة بداخللك..   الأربعاء أغسطس 13, 2008 2:07 am

شكرااا يا اخ بلال علي الموضوع تسلملي يا غالي

_________________
تحياتي
خالد ابوديب

مشرف مميز منتدي محله دياي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
meed
مشرف
مشرف
avatar

ذكر عدد الرسائل : 47
تاريخ التسجيل : 26/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تفجر القوة الكامنة بداخللك..   الأحد أغسطس 17, 2008 6:17 pm

جميل جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف تفجر القوة الكامنة بداخللك..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى محلة دياي :: منتــــــدى التنميــة البشــريــة-
انتقل الى: